إجتماع الاعلام الربعي ضمن مشروع تمكين المراة ديمقراطيا

 

ضمن اجتماعات الاعلام الربعية , لمشروع تمكين المراة ديمقراطيا , عقد مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني _راصد  اجتماعا للاعلام تم من خلالة دعوة مجموعة من السيدات الاعلاميات والصحفيات ، ومجموعة سيدات من شبكة النساء الاردنيات منهن من ترشحن للانتخابات البرلمانية السابقة ولم يحالفهن الحظ ,  وحيث كان عدد السيدات المرشحات  من الشبكة في الانتخابات البرلمانية السابقة 10سيدات  .

 

وبلغ عدد الحضور الاعلامي خلال خمسة اجتماعات نحو 81 اعلامي، اذ بلغ عدد الاعلاميين في الاجتماع الاول الذي عقد في 8 ايار 2015 نحو 21 اعلاميا، وفي الاجتماع الثاني الذي عقد في 24 حزيران 2015 نحو 12 اعلامي، اما الاجتماع الثالث كان في 26 حزيران 2016 بحضور 20 اعلامي، في حين ان الاجتماع الرابع الذي عقد في 28 اذار 2016 بلغ 13 اعلامي ، وفي الاجتماع الاخير الذي عقد في 8 تشرين الثاني 2016 نحو 15 اعلامي .

 

تتركز اجتماعات الاعلام الربعية على تسليط الضوء على اهم المنجزات والنتائج التي يحققها المشروع خلال فترة التنفيد وتتم من خلالها دعوة الجهات الاعلامية واطلاعها على اهم النتائج والمخرجات

 

وتضمن الاجتماع عدد من المحاور أهمها اخر المستجدات في المشروع الى اين وصل مشروع تمكين المراة ديمقراطيا ,

فرص التعاون والتشبيك مع السيدات اعضاء شبكة ىالنساء الاردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة ومؤسسات المجتمع المدني  , دور الاعلام في تغطية الحملات الانتخابية الخاصة بالسيدات و سبل تعزيز العمل المشترك بين الاعلام والسيدات المرشحات

كما تضمن الاجتماع عدد من التحديات والعقبات التي واجهات السيدات فترة العملية الانتخابية منها  

 المال السياسي الموجه لاضعاف مشاركة هؤلاء السيدات

 المستوى الاقتصادي المتدني لادارة وتعزيز الحملات الانتخابية

  صعوبة اختيار مدير يدير الحملة الانتخابية

صعوبة تشكيل الكتل النيابية , مع الذكور لاعتبارات عشائرية

  تحديات تعاني منها السيدات تتعلق بفهم قانون الانتخاب , فهم العديد من من القوانين والانظمة مما يولد ضعف وتحدي للمشاركة والتنافس

  تحديات على مستوى القوائم التي تم تشكيلها منها عشائرية ,ومنها يعود لوجود اشخاص فقط لتعبئة القوائم فقط

 عدم فهم المجتمع لقانون الانتخاب و للمقاعد المخصصة لكل محافظة , توزيع الكوتا ومقاعد التنافس  الاعلام الحكومي لم يعطي الحق الوافي لتغطية الحملات الانتخابية التي تتعلق بالمرشحين

الاعلام الخاص كان يهدف الى الربح الخاص به دون وجود اي اهداف او اي برامج تدعم الترويج للحملات الانتخابية الخاصة بالمرشحين ولتدني المستوى الاقتصادي للنساء كان من الصعب شراء دعايات وحملات اعلامية