شبكة النساء الأردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة تطلق إعلان مبادئ حماية المرأة من التطرف

شبكة النساء الأردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة تطلق إعلان مبادئ حماية المرأة من التطرف

 

 

اختتمت اليوم فعاليات المؤتمر السنوي  لشبكة النساء الأردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة الذي عقد تحت رعاية وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة وبحضور سفير الاتحاد الأوروبي وعدد من الشخصيات السياسية والإعلامية وسيدات أعضاء شبكة النساء الأردنيات والذي استمر لمدة ثلاثة أيام وتضمن عدد من الورشات التدريبة حول أهمية مشاركة المرأة سياسياً ودور البرلمانيات في دعم قضايا المرأة و دور مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لقضايا المرأة وكسب الـتأييد والأطر القانوينة لحماية حقوق المرأة  .

 

وأكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة  خلال كلمة ألقها أمام المشاركين أهمية وضرورة مشاركة السيدات في الحياة السياسية وبأن المرأة رديف للرجل ووجوب إشراكها في مواقع صنع القرار وبأن المرأة الأردنية موجودة في كافة المحافظات وليست في عمان فقط، كما استعرض المسار التاريخي للمشاركة السياسية للمرأة عالمياً وعربياً ومحلياً ، كما أوضح خلال الحفل الختامي لشبكة النساء الاردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة أن الحكومات يجب أن تقوم بإعطاء السيدات دورها الحقيقي وتطويرها في جميع المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية.

 

وتحدث معالي المهندس عن وجود السيدات في مجالس المحافظات يعطي مجالس المحافظات قيمة مضافة حيث ستكون نسبة السيدات في كل مجلس محافظة كحد أدني 15% مقسومة بين الانتخاب والتعيين. ولفت إلى أن مشروع اللامركزية سيرى النور هذا العام معرباً عن أمله في أن يصل عدد النساء في مجالس المحافظات أكثر مما هو منصوص عليه باكثر ضمن نصوص القانون، وأكد ان دور المرأة أساسي في مواجهات التطرف ونبض الارهاب وبأنها النواة الأساسية في مواجهة الفكر المتطرف.

 

وفي كلمة لسفير بعثة  الاتحاد الأوروبي في الأردن أكد أن دعم المرأة يعتبر من ضمن أولويات عمل بعثة الاتحاد الأوروبي وأشاد في المشروع وعمل مركز الحياة والنتائج الكمية والنوعية لمشروع المرأة وشكر السيدات المشاركات على إلتزامهم وحثّهم على الاستمرار في مثل هذه الأنشطة في مجتمعاتهم المحلية للوصول إلى أكبر عدد ممكن من النساء في الأردن متمنياً أن يزيد تمثيل المرأة في مراكز صنع القرار.

وفي كلمة لمدير مركز الحياة " راصد" الدكتور عامر بني عامر بين دور المركز في العمل مع السيدات في الشبكة خلال البرامج التي قدمها المركز خلال الفترة السابقة وخاصة البرامج التي تتعلق بمشاركة المرأة في الحياة السياسية وتفعيل دورها في الانتخابات وأكد بأن هذا المؤتمر سيكون نقطة انطلاق لبرامج مستقبلية تدمج وتفعل دور النساء في الحياة السياسية .

 

 

وتم خلال المؤتمر إعلان مبادئ  حماية المرأة من التطرف وأثره وتعزيز دورها في مكافحة التطرف الذي أكد على دور المرأة في حماية المجتمع والنهوض به وبأن يكون لها دور في حماية المجتمع والدفاع عنه.

 

  وتعتبر شبكة النساء الأردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المراة شبكة اطلقها مركز الحياة – راصد في العام 2013 لتكون منبراً للسيدات الأردنيات للدفاع عن حقوقهن، حيث عملت الشبكة على بناء قدرات ورفع وعي السيدات في العديد من المواضيع الحقوقية والسياسية، ويذكر أن مشروع تمكين المرأة ديمقراطياً ممول من قبل بعثة الاتحاد الأوربي في عمان.